Classer par

×

09/05/2024

🔶أنت حاليًا تبدو مثل الطفل المدلل للكون ، عندما يصب عليك مثل هذا الشلال الطاقي النادر و المليء بالتطهيرات والترميزات الإلهية ، هذا الخليط من جانب طاقات الأرض التي تتصاعد ، و التوهجات الشمسية ، والرياح الشمسية، وطاقات القمر الجديد بالاضافة الى طاقات بوابة الشهر و طاقات موسم الإعتدال و كل التنزيلات القادمة من الشمس المركزية …

🔹الطاقة تبدو عالية جدًا و هي كذلك مع كل هذا النشاط الذي تعيشه و هذه الدوامة في أعلى ذروته افي الوقت الحالي ، و لأن ما يحدث هو جزء من العملية الكونية التي تستمر حتى السنتين القادمتين في هذه الذروة ، و قد تحدثت كثيرًا عن الأمر ، بالطبع هذا يؤثر بشكل كبير على الأرض و من عليها ، تأثيرًا إيجابيًا ، وباختصار هو ما يولد كل الأحاسيس والأعراض لعدة أيام…

🔹أنت تتكيف و تقوم بدمج الكثير من المعلومات في كل مرة تستقبل هذه الطاقات ، لقد أصبحت خبيرًا في هذه التجربة و من الجيد أن اتقبل ما تعيشه بالصبر و الأمل ، و كذلك عليك أن تساعد نفسك و تستمر في التطور و الارتقاء ، لا ننسى أن طاقات النور الرائعة هذه ليست موجودة لتعذيبهم أو لتسبب الألم ، ولكن لمساعدتك في تشافي الجروح والصدمات و انهاء الدورات السلبية المتكررة…

🔹كانت البداية منذ دخولك هذا العام حيث زاد مستوى الاستقبال ، و حتى شهر مارس كنت تعيش تصاعدًا في العملية ، ثم شهدت إعادة ضبط ضخمة بعدها خلال الشهرين الماضيين ، و الآن أنت تعيش داخل بوابة الطاقة لهذا الشهر ، و تتعامل مع ما تحتويه من تغييرات ، و تدمج المعلومات الجديدة ، ربما قد تصادف فترات ليس من السهل إدارة الأمر ، و تجد صعوبات في التوازن ، كل هذا جزء من نفس الشيء…

🔹سننتقل إلى اختبارات الطاقة الجديدة بداية من اليوم ومن هنا تصل إلى الخطوط الزمنية المتعددة ، و سيكون لك الاختيار حسب مستوى الوعي الذي وصلت إليه ، و سوف تكشف لك هذه الرحلة إلى ما هي القوة الحقيقية التي أنت عليها في هذا الوقت ، و عندما تبدأ في التقدم ستلاحظ أنك أصبحت مختلف هنا كنت عليه منذ أشهر ، و ستبدأ أيضا في تحمل المسؤولية تجاه نفسك و العالم…

🔹خلال الفترة القادمة سوف تفهم الرحلة التي كنت فيها ، و مع وصولك إلى حافة هذه المرحلة القديمة من السهل التفكير في اللحظات التي مررت بها مع نفسك ، ولكن إذا اخترت تقبلها بوعي و تقبل العالم كما هو و تسامح نفسك فسوف تعيش الارتقاء ، لأن هذه الحافة النهائية لمسارك هي اختبار إيمان حقيقي بنسبة عالية و هذا هو الطريق الوحيد الذي يصل بك إلى المرحلة التالية من التطور…

🔹اليوم كن ممتنًا لنفسك ، و معتزًا بالشخص الاستثنائي الذي أنت عليه ، مبتهجًا بأنك مررت بمثل هذه الأوقات الصعبة التي ظننت أنه لا يمكنك الخروج منها أبدا ، كن واثقًا بكسب المعارك و الثبات في مواجهة الشدائد ، إبق مؤمنًا بنفسك بشكل كامل وصادق ، و تقبل إنتصاراتك وإخفاقاتك ، و كن مستعدًا للغاية بأن تجرؤ على أن تكون أنت، وأن تجرؤ على أن تكون حقيقيًا في تجربتك الحالية…

🔹أنوي أن أبقى ثابتًا في مسار النور ، و أن أتحرر من الأفكار المظلمة و أسمح لها بالذهاب بعيدا ، و أن أدخل في مستوى وعي جديد داخل القلب ، و أن أقدر قيمة الروح الإلهية التي تقود تجربتي بسهولة و يسر ، و أنوي أن أستمر في درب التطور و الارتقاء و ألا أبتعد عن حقيقتي بعد الآن ، و أن أخرج من سجن العقل و سيطرته ، و أن أسلم كل تفاصيل حياتي للإرادة الإلهية و أعيش مصيري بكل ثقة في القادم بأفضل الإحتمالات

◾️ ابرير محمد

‏#MouHamed_IBrir✨

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *